البيانات

تصريح للاستاذ عبد الوهاب حسين حول الانتقادات الموجهة الى التحرك الجديد

بسم الله الرحمن الرحيم

في التعليق على الانتقادات التي توجه الى التحرك الجديد في المنتديات وغيرها ، قال الأستاذ عبد الوهاب حسين في مجلسه اليوم الجمعة بتاريخ : ( 27 / مارس / 2009م ) : نحن لا نخشى الانتقادات لا الايجابية ولا السلبية :
• أما الانتقادات الايجابية : فهي السبيل الى الهداية والرشاد والتصحيح والتطوير في الفكر والممارسة ، وإيصال المؤمنين والشرفاء الى غايتاهم التي لا يمكن أن تتحقق مع غياب النقد البناء البين عن الساحة . وقد قال الرسول الأعظم الأكرم ( صلى الله عليه وآله وسلم ) : ” رحم الله من أهدى الي عيوبي ” ولهذا فنحن نشجع على النقد البناء وندعو إليه ونطالب به .

• وأما الانتقادات السلبية : فلنا عقيدة راسخة بأن الله جل جلاله يدافع عن المؤمنين ، فكل انتقاد باطل لن يضرنا بشيء ، وسوف يرتد على صاحبه ، وربما يفضحه ويخزيه في الدنيا والآخرة إذا كانت له دوافع ونوايا سيئة ، فنحن نعيش الطمأنينة كل الطمأنينة من هذا الجانب .
وقال : نحن نرغب الى كافة العلماء والمفكرين والمؤمنين والشرفاء من صحفيين وسياسيين وغيرهم في الوطن العزيز البحرين ، أن يبينوا الى الناس الحق والعدل ـ كما أمرهم الله عز وجل ـ بذلك ، ومن الحق والعدل أن يصعبوا على السلطة استهدافها للمؤمنين والشرفاء العاملين المعارضين لسياستها ، ولا يكونوا لها شركاء في شي من ذلك أبدا لأنه أثم كبير . وأن لا يصعبوا على المؤمنين والشرفاء المعارضين عملهم في المطالبة بالحقوق العادلة والحريات المشروعة وتحصيلها لمجرد الاختلاف معهم في المنهج والأساليب وغيرهما ( وهذا خطاب للجميع ) بل عليهم أن يسهلوا لهم ذلك ما استطاعوا إلى ذلك سبيلا ، وأن يكونوا لهم شركاء فيه .
صادر عن : إدارة موقع الأستاذ

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق